دور التكنولوجيا فى مجال التعلم و التعليم

تكنولوجيا موقع بالمجان

تمتلك تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات فى عالمنا الحالى , بعض الخصائص و المميزات التي تجعلها قادرة على تحقيق و التاثير بالعديد من الفؤائد في التعليم و التعلم .

تقوم التكنولوجيا الان بدور المرشد الصالح , الذي يقوم بتوجيه معلم المادة العلمية للدارس , و هو فى مكان الطريقة القديمة للشرح و طرق الدرس التقليديه .

حث الطالب علي أن يعطي فرصة أكبر و اسهل في فهم و تلقي الدارس للماده العلمية .

حيث ان التكنولوجيا بجميع وسائلها المتطورة , بدورها الفعال تستطيع أن تغير بشكل الجذري للمستوى التعليمي الخاص بالمعلم , و كيفية تنمية قدراته الشخصيه في الشرح ,

و هذا بدوره سينعكس بالتالي علي تنمية القدرات الذهنية و الفكرية للطالب , و صقل مواهبه و الإستمتاع بمواد الدراسة .

مصطلح حيوية التعلم :

تقدم تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات للطلاب بيئة تعليمية متفاعلة تشجع الطلاب على الاندماج في العملية التعليمية بشكل كبير , فعلى سبيل المثال مثلا : بدلاً من أن يقرءوا  في الكتب , فان دور الزراعة في توزيع السكان في أقاليم العالم المختلفة ,

من الممكن أن يستمعوا و يشاهدوا لقطات حية عن أنماط  الزراعة في العالم باكمله و بشكل مفهوم و اقرب للتفكير حيث تجسد الصورة حية ,

و عدد السكان الذي يعيش على كل منها , الأمر الذي يجعل من دراسة مثلا مادة الجغرافيا امر ممتع و تصبح مادة حيوية و فعالة و ذات معنى , و ذلك من خلال استخدام الأدوات الحديثة لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات .

 مراعاة الفروق الفردية :

يختلف الطلاب فيما بينهم , لذا هم يتعلمون و يتطورون بطرق مختلفة و بمعدلات متنوعة , و من ثم من الخطأ أن يعتقد المربون أن عدد ثلاثين طالب في فصل دراسي واحد , ذلك يساعدهم !!  فى انهم

يتعلمون نفس المادة في نفس الوقت باستخدام الأساليب الشائعة , بينما تستطيع تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات أن تقدم العون للطلاب , في تعلم الجغرافيا او التاريخ المعتمد على القدرة الذاتية , مع السماح لهم بالتقدم بمعدل مناسب و في بيئة امنة عليهم ,

كما أنها قادرة على تغيير أسلوب التعليم , من تعليم الفصل ككل إلى تعليم المجموعات الصغيرة الناجحة من الطلاب أو التعليم الفردي .

تنمية مهارات التعاون و العمل في الجماعة :

تعد الأدوات و الأساليب الحديثة لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات أداة غاية فى الاهمية , حيث تتمثل تلك الاهمية في تقديم و توفير بيئة خصبة لتدعيم التعاون , و ايضا العمل الجماعي , بين الطلاب و المعلمين و بين الطلاب أنفسهم ,

حيث تقدم أدوات تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات للطلاب في مجموعات صغيرة أو كبيرة , مصادر متعددة لجمع  المعلومات العلمية و تحليلها و عرضها و استخدامها , و ايضا نقلها عبر مسافات طويلة , الأمر الذي ينمي مهارات طفلك فى غرس قيم التعاون و العمل في جماعة بين الطلاب على المستوى المحلي و العالمي ,

الأمر الذي ينعكس و بصور إيجابية على تعليم و تعلم الموضوعات العلمية لدى جميع الطلاب  .

خصائص تكنولوجيا المعلومات :

تتميز تكنولوجيا المعلومات بعدد من الخصائص , و هي :

  • توفير المعلومات اللازمة في كافة المجالات ” الاقتصاد , و السياسة , و التعليم و غيرها ” .
  • تكلفتها منخفضة .
  • تقديم المعلومات اللازمة عن منتج معين , و هذا مهم للشركات حديثة المنشأ , و التي ترغب بالترويج لمنتجاتها . تطوير العلوم و الأبحاث و الدراسات في مختلف المجالات من خلال جمع المعلومات عن آخر الدراسات التي تتم في مناطق مختلفة من العالم .
  • سريعة و ذات فعالية , حيث يمكن استخدامها في صنع القرارات الهامة بخدمة المجتمع .
  • تسهيل الحصول على الوظيفة من خلال تقديم الطلبات عبر الإنترنت , و ذلك بدلا من التوجه بشكل شخصي للمؤسسة .
  • تنظيم عمل المؤسسات داخل الدولة الواحدة أو مع مؤسسات أخرى خارج الدولة بشكل سريع و امن .
  • سهولة الوصول لأية معلومة أو أي خبر من مختلف أنحاء العالم .
  • تسهيل التعرف على كل ما هو جديد في وقت قصير , إذ يمكن التعرف على مختلف الثقافات في مختلف أنحاء العالم , و ذلك من خلال استخدام الحاسوب و الإنترنت فقط .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشاركة

التعليقات

اكتب تعليق